العاب بنات | تعرف علينا

نظراً لأهمية التقنية في تسهيل الكثير من احتياجات المجتمع وأصبحت الحاجة لها مطلب يبحث عنها الكثيرون للوصول للخبر والمعلومة في ظل زحمة الوسائل الموصلة لتلك وتعتبر شبكة الانترنت من أهم تلك الوسائل من خلال الصحف والمواقع الإلكترونية والتي تعتبر الآن الأكثر طلباً من حيث سرعة وصول المعلومة والجهد بالبحث عنها.

ومن هذا المنطلق قررنا إنشاء ‘‘صحيفة الحناكية الإلكترونية‘‘ بناءً على حاجة قائمة لدى الرأي العام في التعاطي مع كل ما يدور على الساحة السعودية عامة ومحافظة الحناكية خاصة بشكل أدق ومن أجل تلبية حاجة الفرد من كل مناهل الوعي والثقافة ،لذلك اخترنا أن نعمل بتمويل ذاتي لنكون من المواقع الإخبارية المتحررة من تمويلات الآخرين.

نحن نعمل بشكل متواصل خلال 24ساعة من أجل رصد الخبر الأهم وليس المهم أين ما يكون باحتراف ،وأمانة ,وصدق ،وجرأة لنقدم للقارئ الكريم مادة إخبارية متنوعة وتهتم بشكل رئيسي بالأحداث المحلية اليومية السعودية ومحافظة الحناكية خاصة بالإضافة للأخبار العربية والدولية غايتها رصد الخبر بمصداقية مطلقة وعمق وشفافية في المعلومات ورصد السلبيات ومواطن الخلل فقط لأجل وضعها أمام المرصود لننقل له الحقيقة كما هي دون زيادة ولا نقصان.

وكما أن صحيفة الحناكية عندما ترصد مثل ذلك وتنشره فهي لا تتقصد هنا التجريح والتصيد بقدر ما هي تسعى لأن تكون عين للمسئول وصوت للمواطن والتي سعينا من خلالها نحن في الإدارة والعاملين بالصحيفة أن تكون الصحيفة منوعة وشاملة الأخبار تخدم جميع شرائح المجتمع ،ولم تقف دورها في إيصال المعلومة والخبر فقط وإنما وضعنا زوار وأصدقاء الصحيفة مكانا لهم في نشر إبداعاتهم الصحفية في كتابة المقالات بكل حرية بما لا يتعارض مع سياسة ومنهج ديننا الحنيف وولاة أمرنا.

ونحن نعلم أن هناك منافسة قوية في المجال الصحفي الالكتروني ولكن في نفس الوقت نؤمن أن البقاء سوف يكون لمن هو أفضل ونحن لا نفعل ما تفعله الصحف الأخرى بل نضيف شكلا مغايرا و جديداً ونعرضه بدقة وشمول بحثاً عن الحقيقة فبينما يجمع الإنسان بنات أفكاره ويسترسل بكل كد وتفاني لإخراجه للملا عملا منظما يحث نفسه السير على دروب وعره وطرق متفرقة مجاهدا الظروف القاسية قافزا كل تلك الحواجز التي يمر بها مستنجدا بالله عز وجل في لحظات الضعف والحيرة مستغيثا تلك الهمة التي بداخله للاستمرار بالسير نحو الأمام لتحقيق هدفه المنشود وغايته السامية ببلوغه منزلة النجاح معتمداً بعد الله على نخبة مثقفة وشخصيات صانعة للإنجاز تسير على خطى آراءهم واستشاراتهم.

فعند بدايات تأسيس اللبنة الأولى لهذه الصحيفة حرصنا على أن تكون صحيفة الحناكية الأولى لكل شبر في أرض وطننا الغالي عامة ولمحافظة الحناكية خاصة فبدأت بهيكلة أعضاءها بكوادر شابه طموحة في المجتمع مرصعه بكوادر محترفه ليكونوا الصخر المتين الذي تتكئ عليه الصحيفة مستقبلاً.

كما يسرنا في إدارة الصحيفة دعوة كل من يهتم بالإعلام بالمشاركة معنا في هذا الصرح الإعلامي الذي نتمنى أن يكون مرضياً للجميع حيادياً وشفافاً بالطرح ،وعمل كهذا يحتاج عمل وجهد كبير ليس بالهين لتحقيق أهداف الصحيفة التي وُضِعت من أجله وسنحقق ذلك بعد عون الله تعالى بتفاعلكم ومشاركتكم معنا ودعمكم في التواصل مع الصحيفة في نشر الأخبار والتقارير والأحداث اليومية لنكون صوتاً ولسان للمواطن وعيناً للمسئول وكذلك مساعدتكم في نشر رقعة انتشار الصحيفة في كل مكان من مراكز وقرى وهجر ومدن ومحافظات المملكة .